الرئيسية / غير مصنف / وصفة طبيعية لعلاج القولون
الكثير من الناس يعانى من مشاكل فى القولون العصبى  و لا يوجد حل طبى الى الان فمهما ذهبت  الى اطباء  و استشارين  الا انه لا يوجد علاج كيميائى  فعال يعالج المشكلاة بشكل نهائى الى جانب اضرار الافراض فى استخدام العلاجات الكميائية و ما يترتبه عليها من مشاكل 

وصفة طبيعية لعلاج القولون

الكثير من الناس يعانى من مشاكل فى القولون العصبى  و لا يوجد حل طبى الى الان فمهما ذهبت  الى اطباء  و استشارين  الا انه لا يوجد علاج كيميائى  فعال يعالج المشكلاة بشكل نهائى الى جانب اضرار الافراض فى استخدام العلاجات الكميائية و ما يترتبه عليها من مشاكل 

نقدم لكم فى هذه التدوينة وصفة طبيعية فعالة  و لعلاج بشكل  نهائى  و تمت تجربته  و الحمد لله كان هناك نتائج بعد ثلاث اسابيع من الاستخدام  

اعراض  القولون الشائعة 

  1. انتفاخات وغازات مستمره
  2. اسهال واحيانا امساك
  3.  الم متفرق في اسفل البطن
  4. تقلبات مزاج حاده
  5. اعراض اخرى تختلف من شخص لاخر

وصفة علاج القولون العصبى

إن القدامى ( الاولين ) كانوا عندما تأتيهم اعراض القولون ياخذون جنيه فضه ( ليره فضية) ويضعونها في الفخار ( الزير ) ويشربون من الماء باستمرار كل ما احسوا بالعطش, وباذن الله بعد شهر يزول المرض 

العلاج بمعدن الفضة 

 معدن الفضه معقم قوي و قاتل للبكتيريا الضاره في جسم الانسان .

هو بمثابة مضاد حيوي قوي بدون اعراض جانبية ، الغريب ان معدن الفضه ليس له اي اعراض جانبيه ومنشط لوظائف الكلى ويقتل جميع البكتيريا الضاره الموجوده في جسم الانسان ، وكان البدو يضعون ( الريال الفرنسي الفضه او الريال العربي الفضه ) في القربه اثناء السفر لتنقية ماء القربه ..

طريقة الاستخدام 

تقوم بوضوع الجنيه الفضي في قنينة البراد واتركها واشرب من الماء كلما عطشت وباذن الله خلال 3 اسابيع وترى النتائج.

اعجاز علمى 

اعجاز علمى فى  معدن الفضة 

يقول الحق تبارك وتعالى في كتابة العزيز:
{ويطاف عليهم بآنية من فضة وأكواب كانت قواريرا ..قواريرا من فضة قدروها تقديرا} 

ألم تسألوا أيها الافاضل أنفسكم يوما : لماذا ذكر الله عزوجل الفضة ولم يذكر الذهب مع انه أثمن من الفضه وهي آنية من أواني أهل الجنة …….وهذا لما لمعدن الفضة من خواص عظيمة وهي إشارة ربانية واضحة

عن الموقع

شاهد أيضاً

اختبار نفسى

[chained-quiz 1] مرتبط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *